محلية

مناشدات لأمين العاصمة من بائعي القات بسوق 14 اكتوبر

الهوية نت – صنعاء

وجه بائعو القات وأصحاب المحلات والبسطات بسوق الرابع عشر من أكتوبر لبيع القات في مديرية السبعين مناشدات لأمين العاصمة الدكتور حمود عباد وقيادات السلطة المحلية والتنفيذية بأمانة العاصمة والمديرية ، مطالبين في المناشدة إعادة فتح السوق لهم كونه يعتبر مكان مصدر الدخل لهم ومن السوق فقط يكون دخلهم ويتم اعالة أسرهم .

وقال عاقل السوق الوالد عبدالعزيز الشرعي نناشد القيادة الثورية ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظة الله والقيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الاعلى ورئيس المجلس السياسي الاعلى فخامة الرئيس مهدي المشاط وكافة القيادات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية في إعادة فتح سوق الرابع عشر من أكتوبر للباعة البسطاء الذي يمثل لهم السوق مصدر رزقهم الوحيد وملاذهم بعد أن اجتمع فيه أغلب الباعه وهم من نازحي العدوان خاصة محافظات الساحل وحاولوا إيجاد مصادر دخل لهم ولاهاليهم رفضا للتسول وثابروا بكل صبر ونحتوا في الصخر حتى استقر بهم الحال في هذا السوق قبل سنوات والذي اليوم اغلق بسبب خطأ بسيط ببقاء كيس قمامة أمام السوق دون التنبه لما فيه .

وناشد الوالد عبدالرزاق الشرعي امين العاصمة الدكتور حمود عباد وقيادات السلطة المحلية بالأمانة بإعادة النظر في إغلاق السوق كون السوق يعول ما لايقل عن مائتين اسرة أغلبها من الفئات الاشد فقراً ونازحين وليس لهم اي مصادر دخل اخرى غير هذا السوق .

وفي المناشدة اكد الوالد عبدالرزاق الشرعي عاقل السوق على الالتزام الدائم من إدارة السوق والعاملين فيه والمستأجرين الذي داخله من المحلات والبسطات بالنظافة وإعطائها أهمية كبيرة في كل وقت وحين بعد فتح السوق وانهم جميعا على استعداد لعمل وثيقة خطية للالتزام بذلك جماعياً امام كافة الجهات المعنية .

ونوه إلى أن الجميع يعاني من ظروف اقتصادية صعبة جراء العدوان والحصار على اليمن طيلة سنوات وان إغلاق السوق على هؤلاء الباعه سيزيد من المعاناة والاعباء الحياتية والوضع الاقتصادي على البسطاء في السوق ، متلمساً من القيادات جميعها النظر لهؤلاء الباعه وأسرهم بعين الرحمة والتعاون تجاة الباعة والبسيط وصاحب المحل في السوق الذي لم يعد يجد مايسد رمق الجوع والعطش لأبنائه بعد الاغلاق للسوق خلال الأيام الماضية كون دخلهم يومي وليس لهم اي امل في أعمال أخرى لتوفير اقل احتياجات ومقومات العيش الكريم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى