بالصور: اللقاء الموسع للمكونات والأحزاب السياسية اليمنية بصنعاء يؤكد رفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني

الهُوية نت || متابعات …

أكد اللقاء الموسع للمكونات والأحزاب السياسية اليمنية والذي عقد اليوم الخميس بصنعاء والذي عقد تحت عنوان( القضية الفلسطينية بين الضم والتطبيع) رفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني والوقوف مع شعب فلسطين ..

وأدان اللقاء في بيان صدر عنه كل أشكال التطبيع والتعاون مع الكيان الصهيوني الغاصب معتبراً ذلك ضمن الولاء المحرم شرعا .. كما أكد وقوف الشعب اليمني مع الشعب الفلسطيني وأحرار الأمة لاستعادة فلسطين المغتصبة ..

وفي اللقاء خاطب رئيس الملف الفلسطيني في أنصار الله حسن الحمران ابناء فلسطين بالقول: نحن في أنصار الله معكم حتى تحرير كل شبر من ارض فلسطين.

مؤكداً أن ما يتم الآن من تطبيع وانفضاح للأنظمة العربية العميلة للكيان الصهيوني يؤكد ما ذهب إليه قائد المسيرة القرآنية الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي بأننا نعيش زمن كشف الحقائق..

من جانبه ثمن ممثل حركة الجهاد الإسلامي في اليمن أحمد بركات  وفي اليمن وقوف أبناء الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني في وقت سقطت فيه أنظمة في وحل التطبيع مع الكيان الصهيوني .

إلى ذلك أكد ممثل حركة حماس في اليمن معاذ أبو شمالة أن العدو الحقيقي لفلسطين والأمة هو الكيان الصهيوني ومن يقف خلفه.

مؤكدا أن  صفقة القرن هي المرحلة الأخيرة من تصفية القضية الفلسطينية يريدها الأمريكان ولن تنجح رغم التطبيع من بعض الأنظمة.

داعياً السلطة الفلسطينية في رام الله إلى تفعيل قراراتهم برفض الضم وصفقة القرن والتوحد مع الشعب لمواجهة مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية.

معبراً عن شكره حركة حماس وكل حرمات المقاومة الفلسطينية لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على مبادرته بالإفراج عن الطيارين مقابل الأسرى الفلسطينيين في السعودية رغم وجود أسرى يمنيين..

من جهته قال ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة إنه بات ملحا على السلطة الفلسطينية طي صفحة جميع الاتفاقات مع أمريكا والكيان الصهيوني وسحب الاعتراف به وفتح الطريق كاملا لحركات المقاومة والانتفاضة الشعبية ..

من جانبه أكد ممثل حزب المؤتمر الشعبي يونس هزاع أن هرولة بعض الأنظمة تجاه التطبيع نؤكد موقفنا الثابت تجاه القضية الفلسطينية وإسقاط صفقة القرن.

فيما أكد ممثل الحزب الاشتراكي اليمني يحي أبو أصبع عضو اللجنة المركزية أن المال العربي للأسف يمول اليوم المؤامرات ضد فلسطين ويمول الصفقة المشينة لتصفية القضية.

أما ممثل الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار فقد أكد أن التطبيع يمثل خنجرا مسموما في ظهر الشعب الفلسطيني وشهدائه وبقاء إسرائيل خطر على وجود الشعوب العربية في المنطقة ..

من جانبها قالت أحزاب المشترك في كلمتها في اللقاء والتي قدمها محمد الزبيري إن أحزاب المشترك في اليمن جزء حيوي من حركات المقاومة والجهاد وعقيدتها تلزمها استعادة فلسطين كثابت إسلامي وقومي

معتبرة اللقاء الموسع في صنعاء منطلق لعمل سياسي كبير والمهرولون والمطبعون هم جزء من الحركة الصهيونية ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى