قتلى وجرحى في معارك ضارية غرب مأرب والانتقالي يسخر من هزائم الإصلاحيين

الهوية نت – صنعاء

أدت الاشتباكات الدائرة على أسوار مدينة مأرب من الجهة الغربية إلى مصرع وجرح 97 في صفوف مليشيا تحالف الاحتلال بينهم قيادات عسكرية بارزة، أبرزهما “عوض بن سالم بن محمد ابوسر العقيلي”، و”سليم الطيب حسبما أفادت المصادر العسكرية هناك.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، شنت فجر اليوم الخميس هجوم عسكري كبير، باتجاه منطقة الكسارة غرب المدينة.

وأوضحت المصادر، بأن الاشتباكات المنطقة تشهد حتى الآن معارك شرسة بين قوات الجيش واللجان وقوات التحالف، تستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة وتبادل للقصف المدفعي والصاروخي.

وأضافت المصادر، إن الاشتباكات أدت إلى وكشفت المصادر، بأن قصف صاروخي ومدفعي استهدف تعزيزات عسكرية تابعة لقوات التحالف في منطقة “نخلا ” ما أسفر عن سقوط أكثر من 63 ما بين قتيل وجريح بينهم قيادات عسكرية كبيرة، حيث لا تزال قوات التحالف تتكتم الكشف عنها.

إلى ذلك رفضت فصائل التحالف في جنوب اليمن إرسال تعزيزات عسكرية إلى محافظة مأرب.

وأوضح الإعلامي الموال للتحالف “سالم المصعبي” إن سلطات حزب الإصلاح في مأرب طلبت تعزيزات من فصائل التحالف في المحافظات الجنوبية اليمنية إلا أن الطلب قوبل بالرفض.

وأشار إلى أن فصائل التحالف تساءلت أين أكثر من 100الف مجند من أبناء المحافظات الشمالية المسجلين في كشوفات الرواتب بمأرب.. كما أنها سخرت من القيادات العسكرية التي لم تثبُت وقامت بنقل أسرها إلى محافظة شبوة في إشارة صريحة لحزب الإصلاح.

يشار إلى أن القوات المسلحة اليمنية حققت تقدمات كبيرة صوب مأرب خلال المعارك الدائرة والتي أصبحت على مشارف المدينة وهو الأمر الذي فرض على قيادات حزب الإصلاح النزوح والفرار مع أسرهم إلى محافظة شبوة بأعداد كبيرة خلال اليومين الماضيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى