الإثنين , 23 أكتوبر 2017
عــــاجـــــل

وزارةُ الخارجيةِ تدينُ الاستهدافاتِ المستمرةِ للمقدسات الدينية

أدانت وزارةُ الخارجية استهدافَ الاحتلالِ الصهيوني المتواصل للمقدساتِ العامةِ وللمسجد الأقصى المبارك بشكلٍ خاص، مؤكدةً على أن حكومةَ نتنياهو اليمينيةِ المتطرفةِ ماضيةٌ في تنفيذ محاولاتِها الهادفةِ الى تكريس التقسيمِ الزماني للمسجد ريثما يتمُّ تقسيمُه مكانياً، من خلال توظيفِ المناسباتِ الدينيةِ اليهوديةِ لخدمةِ أغراضِها الاستعمارية التهويدية.

وتُحمّلُ الوزارةُ الحكومةَ الاسرائيليةَ برئاسة نتنياهو، المسؤوليةَ الكاملةَ عن هذا التصعيد وتداعياتِه الخطيرةِ على الأوضاع برمّتها، وتُحذرُ من مخاطرَه وتبعاتِه على الجهود المبذولةِ لاستئناف المفاوضات، وتعتبرهُ استفزازاً كبيراً للشعب الفلسطيني ومشاعرَه الدينية، وتحدياًّ صريحاً للعالمين العربي والإسلامي، ودعوةً علنيةً لاستبدال الصراعِ السياسي بصراعاتٍ دينيةٍ منفلتةٍ من أية ضوابط.