موجة نزوح جديدة من عدن المحتلة صوب الصومال

الهوية – وكالات:

شهدت مدينة عدن الخاضعة لسيطرة التحالف السعودي- الإماراتي، موجة نزوح جديدة صوب الأراضي الصومالية، وفق ما أفادت به السلطات الصومالية، في مؤشر على استمرار الفوضى والتدهور المعيشي في المدينة التي تتخذها حكومة هادي مقرا لها.

وأفادت السلطات الصومالية في مينة (بوصاصو) الساحلية على الضفة الأخرى من خليج عدن، بأن قرابة 164 عائلة، أغلبهم من النساء والأطفال، وصولوا سواحل مدينة (بوصاصو)، وتم  توطينهم في المدينة التي تضم أكبر مخيم نزوح  لليمنيين.. مشيرة إلى أنه سيتم إجراء عملية فحص طبي للقادمين الجدد قبل توزيعهم على مدن أخرى.

يشار إلى أن مدينة عدن المحتلة، خاضعة تحت سيطرة ميليشيات التحالف السعودي الإماراتي، منذ 2015، ولم تشهد أية معارك وتحديدا في هذا التوقيت، لكن استمرار عملية النزوح، يشير إلى أن المدينة التي يسيطر عليها نحو 39 فصيلا مسلحا، وتعيش حالة فوضى  أمنية، ووضعا معيشيا وخدماتيا متدهورا، في طريقها لمزيد من عمليات النزوح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى