شبكة الهوية مقصد المستضعفين ولسان الباحثين عن عدالة القضاء

الهوية نت –  حنان الصرابي 

يتوافد عشرات المواطنين وبشكل يومي إلى مقر شبكة الهوية الإعلامية بالعاصمة صنعاء لطرح مظلومياتهم على أمل أن تساعدهم الشبكة في إيصال أصوات معاناتهم إلى المعنيين في ظل الاختلالات الكبيرة في ميزان العدالة..

في كل صباح تبدأ الهوية يومها على وقع طرقات لمواطنين يحملون ملفات أو وريقات يظهر شكلها ما أحدثته الأيام بأصحابها من معاناة، وفي محتواها قصص من القضايا والمظلوميات التي لم تجد إلى ميزان العدالة سبيل وتداهت لسنوات بين أروقة النيابات والمحاكم قبل أن يقرر أصحابها الوقوف بين يدي الهوية أملا في أن تبلغ أصواتهم مسامع المعنيين وتظهر محنتهم للرأي العام

أمام الأصوات المتقطعة الحزينة والعبرات المنسابة من رجال ونساء يشكون جور الظلم وعبئ القضاء والتقاضي، يجد المعنيون أنفسهم مرغمون على الانصات، والإمعان في تلك الحروف المسنة، وما تحويه السطور المكتوبة بالحسرة، قبل البدء في الإجراءات المعتمدة لاستقبال القضايا بحيادية تامة وتقييد المعلومات الأولية عن الشاكي والمشكو به ليتم التواصل بالجميع على حد سواء حصرا على الموضوعية وروح المهنية.

على مدى عمرها الإعلامي القصير أفردت الهوية مساحة كبيرة لهموم وقضايا المواطنين وتبنت العديد من المبادرات ذات الصلة كجزء من واجبها في مساندة السلطات القضائية وساعدت بالفصل في الكثير من المشكلات، ما جعلها مقصد الباحثين عن العدالة والناطقة بصوت الفقراء والمستضعفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى