تحالف الاحتلال يواصل عملياته العسكرية في 5 محافظات

الهوية/ خاص:

بوتيرة عالية تهدف إلى إلحاق أكبر الضرر بالمواطن اليمني.. شدد تحالف الاحتلال بقيادة السعودية وحكومة هادي حصارهم الجائر على الشعب اليمني عبر احتجاز ومنع سفن المشتقات النفطية من الدخول إلى ميناء الحديدة منذ أكثر من عام.. الأمر الذي فجر جملة من الأزمات الاقتصادية والانسانية في البلاد ودفع بمئات الآلاف من المرضى والأطفال نحو الموت جراء انعدام الرعاية وتوقف الكثير من المراكز والمستشفيات كما دفع بمئات المؤسسات والقطاعات الانتاجية نحو التوقف جراء انعدام الوقود..
فحسب آخر الإحصاءات الرسمية توقفت أكثر من (ألفي) شاحنة محملة بالبضائع في ميناء الصليف بالحديدة جراء انعدام الوقود، فيما توقفت مئات الآلاف من المركبات المختلفة في طول البلاد وعرضها جراء استمرار أزمة المشتقات ما انعكس سلباً على حياة المواطن المعيشية والصحية، ففي الوقت الذي تضاعفت فيه أسعار المواد الغذائية جراء تضاعف أجور النقل أصبح الحصول على الرعاية الصحية في المستشفيات- التي ما تزال تعمل بأقل القليل من جهود- أمراُ بالغ الأهمية..
وفي ظل هذه الكارثة الإنسانية الأكبر في العالم يواصل تحالف الاحتلال بقيادة السعودية وميليشياته وبصور يومية تصعيدهم العسكري ضد الشعب اليمني.. حيث اقترفوا خلال الساعات الماضية جملة من الجرائم في عدد من المحافظات..
ففي صعدة شمال البلاد استشهد مواطنٌ جراء استهدافه بنيران حرس الحدود السعودي في شدا الحدودية وذلك بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي سعودي استهدف قرى مأهولة بالسكان في رازح و7 غارات جوية جديدة شنها طيران تحالف الاحتلال على الظاهر بالمحافظة نفسها ما أدى إلى تضرر عدد من المنازل والمزارع والممتلكات المختلفة..
وفي السياق شن الطيران المعادي 4 غارات على حرض في حجة وغارة على خب والشعف في الجوف و11 غارة آخري على مديريتي صرواح ومدغِل في مأرب متسبباً بدمار مهول في المناطق المستهدفة.
وفي الحديدة غربي البلاد اقترفت ميليشيا تحالف الاحتلال نحو 350 وخمسين خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار بالمحافظة بينها استحداث تحصينات قتالية و8 غارات لطيران تجسسي على حيس وتحليق 26 طائرة تجسسية أخرى في أجواء المدينة والمديريات الجنوبية من الحديدة.. إلى جانب 313 خرقاً بالقصف المدفعي والأعيرة النارية المختلفة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى