اللواء القادري يكشف عن التوصل إلى اتفاق بشأن عملية اعادة الانتشار العسكري في الحديدة

الهوية- متابعات

كشف عضو الفريق الوطني لإعادة الانتشار بمحافظة الحديدة اللواء الركن (محمد القادري)، التوصل مع البعثة الأممية إلى اتفاق على (بنود مهمة) بشأن عملية إعادة انتشار القوات العسكرية بالمحافظة، خلال اجتماع عُقد، أمس الأحد، بمقر الفريق الأممي.
وقال القادري في سلسلة تغريدات على تويتر، إن فريقنا الوطني للجنة تنسيق إعادة الانتشار واصل، الأحد، الاجتماع برئاسة اللواء الركن (علي الموشكي) مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد، بمقر البعثة في الحديدة.
وأشار القادري، إلى أن رئيس بعثة الأمم المتحدة الجنرال (أبهيجيت جوها)، قدّم شرحاً مفصلاً لفريق حكومة صنعاء عن أماكن انسحاب وإعادة الانتشار قوى التحالف، من كيلو 8 حيث ستبلغ مسافة إعادة الانتشار لقوات التحالف السعودي 8 كيلومترات من مجمع إخوان ثابت الصناعي شرقي مدينة الحُدَيْدَة.
وأكد القادري، أن الاجتماع تكلل باتفاق على بنود مهمة سيتم نشرها لاحقاً، بعد التوافق عليها وإعادة الفريق الآخر في لجنة التنسيق المشتركة لإعادة الانتشار في الحُدَيْدَة إلى طاولة تنفيذ اتفاق السويد الذي تمّ الوصل إليه في 13 ديسمبر 2018.
ونشرت الأمم المتحدة في أكتوبر 2019، العديد من نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في منطقة الخامري ومدينة الصالح شمالاً، وقوس النصر في الجنوب الشرقي، وفي منطقة المنظر جنوباً، وسيي ماكس شرقي مدينة الحديدة غرب اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق