الحرب على اليمن.. طوفان شعبي مهيب في 23 ساحة رفضاً واستنكاراً للإرهاب الأمريكي

شهدت العاصمة صنعاء تظاهرة حاشدة ضمن 23 تظاهرة اقيمت في عدد من المحافظات اليمنية رفضا للقرار الأمريكي بتصنيف اليمنيين بالإرهابيين

فلا تفتأ أمريكا وأذيالها أن تصمت برهة من الزمن عن موضوع الإرهاب ومكافحته حتى تعود هذه القضية من جديد للظهور كلما لزم الأمر لاستخدام هذا اللفظ  (الإرهاب) كشماعة تستطيع بها أمريكا وأذنابها محاربة جماعة ما أو حزب معين أو حتى دولة بذاتها.

ومؤخرا قامت إدارة الرئيس المخلوع دونالد ترامب قبيل مغادرته الحكم، بتصنيف (أنصار الله) جماعة إرهابية، وهو في الحقيقة تصنيف لليمنيين جميعا، وذلك ارضاء لأبقاره في مزرعة الخليج.

وبعيدا عن هرطقات وأحلام مخلفات العمالة والارتزاق من الابواق العفاشية والاصلاحية المرتمية في احضان الصهاينة  من الأعراب، خرجت سيول جارفة من الأحرار اليمنيين لترد بقوة على الإرهاب والتصنيف الأمريكي الذي يجعل التهمة هذه مفصلة لمن يناوئها من المسلمين على وجه التحديد.

في العاصمة صنعاء، خرج مئات الألاف في تظاهرة حاشدة بعد عصر الاثنين في ساحة باب اليمن، تنديدا بالقرار الأمريكي الذي يصنف اليمنيين بالإرهاب.

لقد أكد المشاركون في المسيرة الحاشدة أن التصنيف الأمريكي السخيف الذي أصدرته إدارة ترامب وقد رحلت بقبائحها وجرائمها لن يمنع شعبنا من مواصلة معركته الوطنية وواجبه في دحر الغزاة والمحتلين.

كما أكد بيان المسيرة أن زمن الوصاية الأجنبية الاستعمارية على اليمن انتهى، وعلى أمريكا وأدواتها من الاعراب وأذنابهم أن تيأس أنها بعدوانها وحصارها وضغوطها السياسية والاقتصادية ستعيد عجلة الزمن إلى الوراء

التظاهرة الحاشدة جاءت ضمن ثلاث وعشرين تظاهرة حاشدة اقيمت في عدد من المحافظات اليمنية رفضا للقرار الأمريكي  حيث شهدت محافظة صعدة ثلاث تظاهرات في المدينة مركز المحافظة، ومديريتي حيدان، ورازح, في حين أقيمت خمس تظاهرات في محافظة حجة, في المدينة مركز المحافظة, وكذا في  ساحات الأمان وعبس والمحابشة ومستبأ.

وفي محافظة الحديدة احتشد المتظاهرون في المدينة مركز المحافظة, وكذا في مديرية المنصورة, حيث ندد المحتشدون بإرهاب أمريكا وحلفائها بحق اليمن أرضاً وإنساناً منذ ست سنوات.. مؤكدين استمرار الصمود والثبات في مواجهة قوى الاستكبار العالمي.

وفي محافظة تعز اكتظت شوارع وحارات مفرق ماوية بالحشود الجماهيرية التي هتفت بالشعارات المنددة بالهمجية الأمريكية الصهيونية.. مشيرين إلى أن القرار الأمريكي الإرهابي ضد بلادنا لن يخضعنا وأن ما عجزت عنه الغارات لن يأتي بالقرارات.

وفي جارتها، محافظة إب، اقيمت مسيرتين حاشدتين الأولى في مدينة إب مركز المحافظة، والثانية في مدينة يريم، حيث شارك فيها أبناء مديريات يريم والقفر والرضمة والسدة والنادرة، والذين أكدوا أن الإرهاب صناعة أمريكية بامتياز، فأمريكا هي أم الإرهاب ورمز الطغيان والاستكبار العالمي.

وعلى مقربة من محافظة إب اقيمت تظاهرة مماثلة في مدينة ذمار, خرج عشرات الالاف من أبناء المحافظة ذمار، في مسيرة غاضبة للتنديد بالقرار الأمريكي مؤكدين أن أمريكا هي الراعي الرسمي للتنظيمات الإرهابية حول العالم.

وشهدت محافظة البيضاء مسيرتين  جماهيريتين حاشدتين، حيث جاب المشاركون  شوارع مدينتي البيضاء ورداع، رافعين لافتات نددت بالحصار والإرهاب الأمريكي. مؤكدين أن أمريكا هي المصدر الأول للإرهاب والفوضى في العالم.

ولم تكن محافظات عمران والمحويت وريمة، والجوف، بعيدا عن طوفان الغضب، حيث شهدت مسيرات جماهيرية حاشدة ندد فيها المشاركون بالقرار الامريكي بتصنيف اليمنيين ارهابيين, وطالبوها بالتراجع عنه فورا محذرين من أي تداعيات للقرار على الشعب اليمني.

واتهمت التظاهرات امريكا بممارسة الإرهاب ضد اليمنيين ودعم الحرب عليه منذ ما يقارب السبع سنوات, مؤكدين ان أمريكا تتحمل المأساة الانسانية في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى