أبين: تصاعد التوتر مع استمرار الفرقاء في الحشد عسكريا

أفادت مصادر محلية في أبين بتصاعد التوتر في المحافظة بين الفرقاء مع استمرار الحشد العسكري إلى جبهات القتال ما ينذر بانفجار الوضع عسكريا..  مشيرة إلى أن الانتقالي الجنوبي دفع بتعزيزات كبيرة إلى تخوم زنجبار تحسباً لهجوم محتمل من قبل ميلشيا الاصلاح في شقرة.. وكانت ميلشيا هادي المتمركزة بشقرة واصلت خلال الساعات الماضية تعزيز مواقعها في خطوط التماس على تخوم زنجبار عبر حفر خنادق ومتارس ونشر اليات كانت قد سحبتها من الخطوط الامامية بينها مدافع ثقيلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى